تسجيل الدخول
الأربعاء, 26 آذار/مارس 2014 11:15

المستقبل للطب الشخصي

الطب الشخصي هو توظيف الأساليب الجينية والجزيئية الجديدة من أجل "تطبيق خطط منخفضة التكلفة فردية أو مخصصة لأغراض تشخيص الأمراض وتقييمها وعلاجها" (1 و 2). وسوف تشمل ممارسة الطب الشخصي في المستقبل استخدام التركيبة الجينية للمريض لتقييم عوامل الخطر المتعلقة بالأمراض، ومدى انتشار المرض، واختيار العلاج المناسب. وفي الوقت الحاضر، تعتبر ممارسة حفظ السجلات الطبية الرقمية إحدى التقنيات الجديدة التي ستساعد على تأسيس مجال الطب الشخصي.

نشرت في طب

الاختبارات الجينية [المعروفة أيضا باسم اختبار الحمض النووي (DNA)] هي العملية التي تحدد التغيرات والطفرات في التركيب الجيني لفرد ما على المستوى الهيكلي للبروتينات الرئيسية المشفرة بواسطة الجينات المحددة. وتستخدم أيضا للتحقق من مقدار الحمض النووي الريبي (RNA) والدور الذي يلعبه في إظهار المرض.

نشرت في طب
موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017