تسجيل الدخول

مقالات مترجمة (60)

كانت وما زالت مسألة تحسين التعليم واحدة من أكبر القضايا التعليمية، التي ساهم في دفعها للطليعة عدد من الأمور: كنتائج الاختبارات، والوعي بمستوى الأداء لدينا مقارنة بغيرنا من الدول، وغيرها من العوامل الأخرى، التي جعلتها على رأس السياسات الوطنية، لتأتي مباشرةً بعد مسألة إصلاح الرعاية الصحية.
في الوقت الذي ترتفع فيه نسبة بقاء الأطفال أمام الشاشات دون توقف نجد العديد من المقالات -لا حصر لها- تتحدث عن الآثار السلبية لذلك. لكن الحقيقة أنه لا يُمكننا لوم أجهزة الحاسوب وحدها في إضاعة الوقت؛ إذ يستخدم العديد من الأطفال الحاسوب بهدف التعلم أو كأداة تعليمية بالمقام الأول. مما يُتيحه لنا الاتصال بالإنترنت من فُرص غير محدودة للتعلم وقراءة الكتب بطرق جديدة وممتعة.
يمكن تصنيف المشرفين الأكاديميين إلى أنواع مختلفة، وفي بعض الأحيان تبدو أسهل طريقة لاختيار المشرف الأكاديمي الذي يلائمك جيدا، هي أن تحاول تحديد أي نوع من أنواع المشرفين يندرج ضمنه، وبصورة مماثلة يمكنك أن تختار نوع محدد من الشركاء.
     الخطوة التالية في إعداد أي ورقة بحثية هي إعلان نتائج بحثك بكتابة فصل "النتائج". نظريًا، يعتبر هذا الجزء هو الأسهل في الكتابة؛ لأنه عبارة عن سرد مباشر لما لاحظت ووجدت. في الواقع، قد تواجه صعوبة في ذلك؛ لأنه من السهل جدًّا أن تضع معلومات أكثر من اللازم فتضيع بينها نتائجك الهامة.
ملخص: نحن نعيش في عصر تفيض فيه مصادر المعلومات. ومع وجود الكثير من مصادر المعلومات في متناول أيدينا، فإن معرفة من أين تبدأ وكيف تبحث في هذا الكم الهائل من المعلومات وكيف تجد ما تبحث عنه قد يكون مربكاً. لذلك تقدم هذه النشرة إجابات على الأسئلة التالية المتعلقة بالبحث: أين أبدأ؟ أين يجب البحث عن المعلومات؟ ما هي أنواع المصادر المتاحة؟
     البحث الأولي هو أي بحث تقوم به لجمع البيانات بنفسك. مثل: إجراء الدراسات الاستقصائية، والمقابلات، والأبحاث العِرقيّة/ الاثنوجرافية؛ والرصد والملاحظة. الباحث المتمكّن يعرف كيف يستخدم المصادر الأوليّة والثانويّة في كتابته بشكل منسجم.
الصفحة 1 من 10
موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017