تسجيل الدخول
الاعتبارات الأخلاقية في البحوث الأولية من  الثلاثاء, 15 آب/أغسطس 2017 13:57

     تُجرى البحوث الأولية على مدار الساعة حيث يستخدمها الصحفيون كوسيلة أساسية لنشر الأخبار والأحداث. كما تستخدم في استطلاعات الرأي والدراسات الاستقصائية الوطنية لمعرفة رأي السكان بشأن شخصية ما أو اقتراح سياسي معين. كما تجمع الشركات بيانات عن قاعدة المستهلكين وتوجهات السوق عن طريق هذه البحوث الأولية. وهناك أخلاقيات يجب عليك مراعاتها عند إجراء البحوث في بيئة أكاديمية أو مهنية.

     فيما يلي بعض النقاط المحددة التي يجب أخذها في عين الاعتبار:

• يجب أن تَأخُذ الإذن من الأشخاص الذين سوف تجري عليهم دراسة بحثك.
• لا تتطلب جميع أنواع البحث الإذن، فعلى سبيل المثال: إذا كنت مهتمًا بتحليل شيءٍ متاح للعامة (كما هو الحال في الإعلانات التجارية، ولوحات الرسائل العامة، وما إلى ذلك)، فلا تحتاج بالضرورة إلى إذن المؤلفين.
• يجب ألا تفعل أي شيء من شأنهِ أن يسبب الأذى البدني أو العاطفي للأشخاص الذين ستجري عليهم بحثك. قد يكون هذا أمرٍا بسيطٍا مثل: الحرص على كيفية صياغة الكلمات الحساسة أو الصعبة أثناء المقابلات.
• تعتبر الموضوعية والذاتية من الاعتبارات الهامة الأخرى في بحثك. تأكد من عدم ظهور تحيزاتك الشخصية وآرائك وتأكد من إعطاء كلا الجانبين الاعتبار العادل في بحثك.
• يجب أن تُجرى العديد من أنواع البحوث، مثل: الدراسات الاستقصائية أو الملاحظات، على افتراض أنك ستبقي نتائجك مجهولة المصدر. غير أن العديد من المقابلات الشخصية لا تتم في ظل عدم الكشف عن الهوية، ويجب أن تُطلع الأشخاص المُجرى عليهم البحث في حال كانت النتائج مجهولة المصدر أم لا.
• عند إجراء البحوث، تأكد من أنك لا تستفيد من مجموعات يسهل الوصول إليها من الناس، مثل: مجموعة أطفال في حضانة. لمجرد أنه من السهل الوصول إليهم. يجب عليك اختيار عينات البحث حسب حاجة بحثك.
• تتطلب بعض أنواع البحوث التي تُجرى في المرحلة الجامعية موافقة مجلس أخلاقيات البحوث، وهذا يعني أنه يجب أن تتم الموافقة على بحثك من قبل لجنة مراجعة الأخلاقيات للتأكد من أنك لا تنتهك أيًا من الاعتبارات المذكورة أعلاه.
     عند نشر النتائج تأكد من أنها تمثل بدقة ما لاحظت أو ما قيل لك. لا تأخذك إجابات المقابلة خارج سياق البحث ولا تناقش أجزاء صغيرة من الملاحظات دون وضعها في السياق المناسب.

ترجمه لصالح الأكاديميون السعوديون: مهرة بنت عبد الله القحطاني
راجعه لصالح الأكاديميون السعوديون: مها بنت عبد الله الفالح
دققته لصالح الأكاديميون السعوديون: نوف بنت منصور الزيدان
رابط النص الأصلي:
https://owl.english.purdue.edu/owl/resource/559/02/ 

موسومة تحت
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
الأكاديميون السعوديون

الأكاديميون السعوديون جمعية أكاديمية لها اهتمامات أكاديمية علمية وبحثية وتنموية بشرية، وتسعى لتقديم نموذج مشرق من خلال مشروع هادف يتميز بتنوع خبرات وقدرات أعضائه، وحثهم على الإبداع والتواصل في مجالاتهم التخصصية.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017