تسجيل الدخول
أنواع مصادر المعلومات من  الخميس, 21 أيلول/سبتمبر 2017 18:20

ملخص: نحن نعيش في عصر تفيض فيه مصادر المعلومات. ومع وجود الكثير من مصادر المعلومات في متناول أيدينا، فإن معرفة من أين تبدأ وكيف تبحث في هذا الكم الهائل من المعلومات وكيف تجد ما تبحث عنه قد يكون مربكاً. لذلك تقدم هذه النشرة إجابات على الأسئلة التالية المتعلقة بالبحث: أين أبدأ؟ أين يجب البحث عن المعلومات؟ ما هي أنواع المصادر المتاحة؟

قد تكون كمية المعلومات كثيرة جداً ومربكة لذا يقدم هذا القسم قائمة من الأنواع الشائعة من المصادر وماهية المعلومات التي يمكنك إيجادها في كلِ منها.
المصادر المطبوعة التقليدية:
     الكتب والكتب المدرسية: تقدم الكتب العديد من المواضيع. ونظرًا للوقت الذي يستغرقه نشر كتاب، فإنه عادة ما تحتوي الكتب على معلومات مؤرخة أكثر مما يمكن العثور عليه في المجلات والصحف.
     الصحف: وتغطي في الغالب أحدث الأحداث والتوجهات الجديدة والصيحات، كما تحتوي الصحف على معلومات حديثة جدًا. وتنشر الصحف كلا المعلومات التي تعتمد على الحقائق والتي تعتمد على الآراء. ولكنها عمومًا، لن تتخذ نهج "الصورة الكبيرة" "الشمولية" أو تضمن معلومات حول التوجهات الرائجة الأكبر.
     المجلات الأكاديمية والتجارية: يمكنك إيجاد أحدث المعلومات والأبحاث في مجال الصناعة والأعمال والأوساط الأكاديمية في المجلات الأكاديمية والتجارية. وتأتي مقالات المجلات في عدة أشكال، بما في ذلك استعراض الأدب الذي يعطي نظرة عامة على البحوث الحالية والسابقة، ومقالات عن النظريات والتاريخ، أو مقالات عن عمليات أو بحوث محددة.
     تقارير الحكومة والوثائق القانونية: تصدر الحكومة معلومات معدة للاستخدام الخاص أو للاستخدام العام. ويمكن أن تكون هذه الأنواع من الوثائق مصدرًا ممتازًا للمعلومات. وتعد بيانات التعداد الأمريكي مثال على تقرير حكومي. ويمكن الآن الوصول إلى معظم التقارير الحكومية والوثائق القانونية عبر الإنترنت.
     النشرات الصحفية والإعلانات: تنتج الشركات والمجموعات ذات المصالح الخاصة نصوصًا تساعد على إقناع القراء بالتصرف بطريقة ما أو بإبلاغ الجمهور عن بعض التطورات الجديدة.
    النشرات والكتيبات والمنشورات: في حين أن بعض النشرات أو الكتيبات تنشرها مصادر معتمدة، بسبب سهولة صنعها، إلا أن العديد من المصادر الأقل اعتماداً تنتجها أيضًا. لذا فهي مفيدة للإشارة سريعة أو لمعلومات عامة جدا.
     الوسائط المتعددة: لا تعتبر المواد المطبوعة بالتأكيد الخيار الوحيد للعثور على معلومات البحث. بل يجب أن تؤخذ مصادر وسائل الإعلام مثل البث الإذاعي والتلفزيوني، والمحادثات التفاعلية، والاجتماعات العامة بعين الاعتبار.
مصادر الإنترنت فقط:
    مواقع الويب: يتم نشر معظم المعلومات على الإنترنت عبر مواقع الويب. وتختلف مواقع الويب اختلافًا كبيرًا في نوعية المعلومات وصحة المصادر.
     مدونات الويب / المدونات: وهي تطور حديث نسبيًا في تكنولوجيا الويب. وتعتبر مدونات الويب أو المدونات نوع من المجلات التفاعلية حيث يكتب الكُتاّب ويستجيب القراء. وهي تختلف اختلافًا كبيرًا في نوعية المعلومات وصحة المصادر. على سبيل المثال: قد يكون لدى العديد من الصحفيين المرموقين والشخصيات العامة مدونات، والتي قد تكون أكثر مصداقية من معظم لوحات الإعلانات ومجموعات النقاش وغرف الدردشة.
      وتوجد مجموعات النقاش وغرف الدردشة ولوحات الإعلانات لجميع أنواع التخصصات داخل وخارج الجامعة. ومع ذلك، هناك الكثير من المجموعات غير المفيدة والسيئة إلى حد ما.
     الوسائط المتعددة: يحتوي الإنترنت على العديد من مصادر الوسائط المتعددة بما في ذلك البث عبر الإنترنت والأخبار والصور والملفات الصوتية، ومواقع الويب التفاعلية.

رابط المقال:

https://owl.english.purdue.edu/owl/resource/552/03/
ترجمته لصالح الأكاديميون السعوديون : مهرة بنت عبدالله القحطاني.
راجعته لصالح الأكاديميون السعوديون: مها بنت عبدالله الفالح.

دققته لصالح الأكاديميون السعوديون: نوف الزيدان.

موسومة تحت
قييم هذا الموضوع
(1 تصويت)
الأكاديميون السعوديون

الأكاديميون السعوديون جمعية أكاديمية لها اهتمامات أكاديمية علمية وبحثية وتنموية بشرية، وتسعى لتقديم نموذج مشرق من خلال مشروع هادف يتميز بتنوع خبرات وقدرات أعضائه، وحثهم على الإبداع والتواصل في مجالاتهم التخصصية.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017