تسجيل الدخول
خطوات بناء فريق فعال كتبه  السبت, 20 كانون2/يناير 2018 17:56

أول قاعدة لبناء فريق فعال -قاعدة واضحة ولا تتغير- تنص على: لقيادة الفريق بفعالية عليك أولاً أن تُثبت مهاراتك القيادية مع كل عضو في الفريق. يجب عليك أن تتذكر بأن القـــادة الأكثر فعالية هم مَن يبنون علاقاتهم مع الآخرين على أساس الثقة والولاء وليس باستعمال الخوف والقوة النابع من مناصبهم.

 

هنا بعض النقاط الهامة عليك أن تتنبه لها:

  • احترم جميع آراء موظفيك، واعتبرها ذات قيمة تستحق التقدير، لأنه لا توجد أفكار غبية.
  • انتبه إلى مشاعر موظفيك غير المعلنة (المكبوتة)، وكُن قدوتهم في ذلك.  تحسس مشاعرهم، وراعي حالاتهم النفسية، وتقرب منهم وصارحهم.
  • كن محايداً في إصلاح العلاقات وحل النزاعات وحاول توحيد الخلافات لحل النزاعات الصغيرة باستمرار نحو أهداف الفريق العليا
  • تواصل بوضوح، واشرح توجيهاتك بدقة.
  • شجع الثقة والتعاون بين موظفيك، وتذكر أن العلاقات فيما بينهم مهمة بقدر أهمية العلاقة بينك وبين موظفيك.
  • في بداية تشكيل الفريق؛ انتبه جيداً لطرق التعامل بين أعضاءه. كرس اهتمامك لآلية التواصل والعمل معاً من خلال اتخاذ خطوات لتطوير التواصل والتعاون والثقة والاحترام في هذه العلاقات، وكُن على وعي وإدراك بذلك لإنجاح التواصل فيما بينهم.
  • شجع أعضاء الفريق على تبادل المعلومات، وأكد لهم أهمية مساهمة كل عضو في الفريق في الوصول للهدف إذا كنا نعمل معا.
  • فوض مهمة حل المشكلات على أعضاء الفريق واطلب منهم حلولاً مبتكرة.
  • سهل طرق التواصل. تذكر أن التواصل هو أهم عامل في العمل الجماعي الناجح. ولا نعني هنا كثرة عقد الاجتماعات؛ بل أن تبقى على تواصل للاستماع إلى المخاوف والاقتراحات، وذلك عن طريق طرح الأسئلة، وتقديم المساعدات، و بذل كل ما في وسعك لكسر حاجز رهبة التواصل.
  • حدد أهداف الفريق، وقيِم أداءه، واحرص على التحدث مع أعضاء الفريق عن إنجازاتهم تجاه الأهداف المنشودة؛ لأن ذلك سيجعلهم يشعرون بالنجاح والحماس لمقابلة التحديات التي ستواجههم. ضع لهم معايير للأداء وناقش معهم هذه الأسئلة: ما المهم في عملنا ؟ ماذا يعني النجاح بالنسبة لفريقنا؟ ما الذي يجب أن نفعله لتحقيق أهدافنا؟
  • تأكد من تمام معرفتك لما تريد إنجازه، وماهي معايير النجاح، والأطر الزمنية لكل معيار. ثم تأكد من معرفة جميع أعضاء الفريق لجميع مسؤولياتهم بوضوح.
  • استخدم منهجية الإجماع لتحديد الأهداف وحل المشكلات، وكذلك وضع خطة العمل. وإن كانت ستحتاج الكثير من الوقت إلا أنها أنجح الطرق للحصول على إنتاجية أعلى، و تضمن التزام الجميع في كل مراحل العمل.
  • ارسم القواعد الأساسية لنجاح الفريق، ولكن تأكد من أنك أنت وجميع الأعضاء من وضعها لضمان الكفاءة ونجاح العمل، قد تكون مجرد توجيهات بسيطة مثل: (أن يحضر جميع أعضاء الفريق في المواعيد المحددة للاجتماعات)، أو الإرشادات العامة مثل: (لكل عضو في الفريق الحق في تقديم الاقتراحات). المهم هنا هو أن يضع جميع أفراد الفريق هذه القواعد، والالتزام بها بشكل فردي أو شخصي و جماعي مع الفريق.
  • قد تحتاج لعمل مناظرة حول إيجابيات وسلبيات ما يتم تقديمه للتوصل إلى إتفاق في الآراء بعد ذلك تحقق من القضايا عن طريق إقامة لجان بحثية للتحقيق وكتابة التقارير.
  • شجع الاستماع وتبادل الأفكار (العصف الذهني) بين أعضاء الفريق،  فالمشرف على سبيل المثال مهمته الأولى هي تحفيز الحوار والمناظرة. تذكر بأن الموظفين غالباً ما يخشون تضارب الأفكار، وعدم التوافق فيما بينهم مما يؤدي إلى إتخاذ قرارات متواضعة. لذا استلهم الإبداع عن طريق تحفيز النقاش لتحقيق نتائج أفضل.  
  • ضع معايير للتشاور، وضع مواعيد نهائية للإجماع .  انتبه من الإجماع الكاذب و تحقق من مشاعر الجميع حول الإتفاقات السريعة واكتشف المشاعر الحقيقية حول الحل المقترح. لمَّا يتخذ الفريق قرار بشكل سريع حاول الاجتماع معهم بشكل فردي واستجوبهم لمعرفة مشاعرهم الحقيقية. كُن شديد الحذر من عدم توافق أعضاء الفريق.

رابط المقال:

https://hr.berkeley.edu/hr-network/central-guide-managing-hr/managing-hr/interaction/team-building/steps

ترجمته: هند الغامدي

راجعته: ريوف المطوع

دققته: منى الحضيف

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017