تسجيل الدخول
د. عزيزة سعد الرويس

د. عزيزة سعد الرويس

عضو هيئة تدريس ، دكتوراه من جامعة الملك سعود عام ٢٠١٣ م .. مهتمة بمجال التدريب والتنمية البشرية .. أعشق الوسطية في كل شيء بلا تطرف ولا تحرر

أوجدنا الخالق على وجه المعمورة كأمم وشعوب وقبائل تتفاوت في ألوانها وأصولها وثقافتها، وقوله تعالى (يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا) يضع قاعدة أساسية لتقبل التفاوت والاختلافات بين البشر.

فكل مجتمع في عالمنا هو عبارة عن مجموعة من الاتجاهات والثقافات المختلفة، ولا يمكن أن يسير المجتمع برأي واحد أو ينتج نسخ متكررة من الشخصيات والعقول.. ويظل الحوار لغة الاتصال الحقيقي التي تمتد بقنوات متفاعلة بين الأفراد والشعوب كنتاج عقلية جماعية تؤمن بوجود الآخر ولا ترى إلغاء أو مصادرة كيانه لفرض ذاتها على الجميع والسيطرة الكاملة بنسخة واحدة.

نشرت في تربية وآداب
الأربعاء, 12 آذار/مارس 2014 15:47

الشراكة المجتمعية ومستقبل التعليم

أصبح مصطلح "الشراكة المجتمعية" يتردد كثيراً على مسامعنا في العصر الحاضر عبر وسائل الإعلام والخطط الإستراتيجية للتعليم وتوصيات الندوات والمؤتمرات العلمية محلياً وعالمياً ..

فماذا يعني هذا المصطلح؟ وما هو متطلباته في مجال التعليم لدينا؟

برز مصطلح الشراكة المجتمعية في العصر الحالي متوائماً مع توجه المجتمعات نحو الاندماج في جميع مناح الحياة على أساس المصالح المشتركة. والشراكة في ‮‬مفهومها البسيط تعني‮ "‬ قيام تعاون إرادي‮ ‬بين أطراف تجمع بينها أهداف مشتركة‮، ‬ويؤسس هذا التعاون على اتفاقات ذات صيغ‮ ‬توافقية مبرمة بين الأطراف تحدد أهداف الشراكة ومبادئها ومجالاتها،‮ ‬وتحفظ لكل طرف مصالحه وتلبي‮ ‬احتياجاته‮".

نشرت في خبرات
الثلاثاء, 11 شباط/فبراير 2014 10:53

ثقافة العمل التطوعي والمجتمع الأكاديمي

انتشرت في الآونة الأخيرة ثقافة العمل التطوعي أو Volunteer work في مجتمعنا بشكل عام وفي الأوساط الأكاديمية بشكل خاص، وأصبح من شروط الترقيات العلمية وعلى رأس المتطلبات الوظيفية ومعايير المفاضلة في المتقدمين للعمل. رغم أننا كمجتمع مسلم نعلم جيداً أن ديننا مصدر للفكر التطوعي، حيث فتح الإسلام باب التطوع على مصراعيه، ليفجر ينابيع الخير في النفس البشرية بدعوته للبر والتطوع للخير {... فمن تطوع خيرا فهو خير له...} (البقرة:184)، وقوله تعالى {... ومن تطوع خيرا فإن الله شاكر عليم} (البقرة:158 )
إن تسليط الأضواء على مفردات العمل التطوعي قد ساعد كثيراً على تنمية الوعي بأهميته ودوره بالتكافل الإجتماعي وتسابق الكبير والصغير للقيام بدوره في إطاره.

نشرت في خبرات
موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2013