تسجيل الدخول

البحث العلمي (35)

     تمثل مراجعة الدراسات السابقة جزءًا مهمًا من إعداد البحث، كما يعتبر تنوع الدراسات السابقة محليًا، وعربيًا، وعالميًا، نقطة قوة تشير إلى سعة اطلاع الباحث، وقد تقف اللغة حاجزًا لدى بعض الباحثين يعيقهم عن الاطلاع على الدراسات الأجنبية، وبما أن اللغة الانجليزية تمثل اللغة الأكثر انتشارًا في الأبحاث العلمية.
     تسعى الأمم والمجتمعات إلى تطوير مناهجها، وتهتم بأنظمتها التعليمية بما يتلاءم مع مستجدات العصر ومتطلباته، فالأحداث في هذا العصر متسارعة بشكل مطرد في جميع مناحي الحياة، ومن هذه الأحداث النمو المعرفي الذي لا يتوقف عند حاجز محدد، فعجلة الزمن تدور على جميع المجتمعات، والتي تحاول بعضها اللحاق بركب التقدم العلمي عن طريق تهيئة أجيالها وتنميتهم وبعضها يتأخر ويتوقف ولا يستطيع تطوير نفسه ؛لذا أدركت المجتمعات التي تواكب المعرفة أهمية تطوير المناهج التعليمية وهندستها بما يتناسب مع طبيعة المعرفة التي تعتمد على المعلومات الرقمية والتكنولوجيا الحديثة في إنتاجها ونشرها…
     يسعى العديد من الباحثين لتحقيق إضافة معينة في التخصص، أو اقتراح حل علمي لمشكلة معينة، وتحقيق ذلك يبدأ من الخطة البحثية المتكاملة، هذا المقال يتطرق بإيجاز إلى مجموعة من الأسئلة الرئيسية، إذا لم تستطع الإجابة عليها، فأنت بحاجة إلى إعادة النظر بشأن خطتك البحثية.
     كيف تحلل نتائج بحثك بطريقة مميزة؟     تعد نتائج بحثك هي الوجهة الرئيسة للباحثين المهتمين بمشكلتك البحثية، وفيها تتضح قدرتك على الفهم العميق للمشكلة، والخروج بحلول مناسبة لها من جميع الأبعاد.
يعد أسلوب الكتابة الأكاديمية أحد أهم ركائز رسالتك البحثية؛ كونه الوعاء الناقل لفكرتك.
الكتابة: د. هند بنت عبدالله الجهني، وكيلة الكلية للتطوير والجودة في الكـــــــــلية الجامعية بالوجـــه     يشمل تطوير البحوث مجموعة من الأنشطة الاستراتيجية وبناء القدرات التي تهدف إلى تسهيل فرق الباحثين من أعضاء هيئة التدريس، وجذب تمويل البحوث خارج أسوار الجامعة، ووضع وتنفيذ الاستراتيجيات التي تزيد القدرة التنافسية المؤسسية وتسهيل التميز البحثي.      وتعتبر بحوث التنمية واحدًا من الانشطة التي تبنتها العديد من الجامعات لتعزيز جهود أعضاء هيئة التدريس، وتعزيز تنمية التعاون العلمي وكذلك المنافسة للحصول على فرص تمويل بحثي.    وقد عرف مفهوم التنمية تغيرات عبر الزمن حيث أختلف…
الصفحة 1 من 6
موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017