تسجيل الدخول

" الأمن البيئي " الموارد والثروات الطبيعية

" الأمن البيئي " الموارد والثروات الطبيعية من  الثلاثاء, 06 أيار 2014 07:03

مفهوم وثقافه الأمن البيئي يقصد بها (حمايه البيئه والموارد الطبيعيه من النضوب والإنقراض والنقص الناجم من المخاطر والملوثات والجرائم المتعمده التي ترتكب بحق تنميه المصادر والموارد الطبيعيه والإخلال بالتوازن البيئي).

ويمثل الأمن البيئي المرجعيه المنظمه والمراقبه لكافه الأنظمه والقوانين والتعليمات والظوابط والإجراءات التي في مجملها تشكل إستراتيجيه بيئيه وطنيه من شأنها تحقق الأمن والرخاء والإستقرار بالمنطقه , فمفهوم الأمن قديما كان يشرح ويجسد حمايه الأرض والحدود من العدوان العسكري الخارجي أو من مخاطر إحتماليه حدوث حرب نوويه فقط , ولكن واقع حال العقود الزمنيه الأخيره يشير إلى وجود تهديدات أخرى يقف الأمن البيئي في مقدمتها .

إن هذا الاهتمام المحلي والعالمي بمشكلات البيئة أصبح يعبر عنه في عرف الدراسات الإستراتيجية بمصطلح " أمن البيئة " ويتناول مفهوم الأمن البيئي من واقع بحث ونقاش مسببات هذه المنافسه على شراكه الموارد الطبيعيه البيئيه من جهه , ومن جهه اخرى دراسه تأثير هذاه المخاطر والمشاكل البيئيه على رفاهية المجتمع والتنمية الاقتصادية للدول بصفه عامه , ويخلص مفهوم أمن البيئة إلى أن الضغط المتزايد على نظم دعم الحياة في الكرة الأرضية والإستهلاك المفرط للموارد الطبيعية المتجددة يحملان أخطارًا تهدد صحة الإنسان ورفاهيته لا تقل في درجتها عن مخاطر دمارالحروب , بينما تهدف تطبيقات علم الأمن البيئي إلى المحافظة على هذه الموارد وعدم استنزافها حتى تصبح قادرة على سد إحتياجات البشر مستقبلاً , حيث أن طبيعه هذه الخاطر الأمنيه البيئيه يمكن وصفها بمصطلح " المشكله اللامركزيه " لجميع دول العالم .

يمكن لمفهوم وتطبيقات " الأمن البيئي " في دول الخليج والعالم العربي أن تلامس سقف الطموح والتخطيط الإستراتيجي للدول وكذلك في الواقع العملي لدعم تطبيقات التنميه المستدامه وتوافر الإستقرار والأمن والرفاهيه للفرد والمجتمع بالتزامن مع المواثيق والعهود الدوليه البيئيه والتسارع الدولي والأقليمي في التهيئه والتخطيط العملي لمواجهه هذه التحديات والمخاطر المستقبليه , من خلال حمايه أمن البيئه الساحليه والصحراويه ومراعاه بعض المحاذير وتوافر أيضا بعض المعطيات الهامه : (التلوث النفطي و حوادث التلوث الاستثنائية , التلوث بالصرف الصحي والصناعي , تغيير البيئة الساحلية والبحرية والدمار المباشر بالحفر والردم والضوضاء , ردم وقطع الأشجار الصديقه للبيئه , تنفيذ مشاريع ودراسات بيئيه ذات علاقه بتنظيف السواحل والمحافظه على البيئه , تدشين مراكز دراسات وأبحاث تتضمن أقسام تتناول تقديم الإستشارات في مجالات البيئه بصفه عامه والبيئه الساحليه والبيئه الصحيه , الاستفاده من خدمات و تطبيقات التكنولوجيا العلميه في عمليه تحويل ناتج تدوير المخلفات و النفايات الصلبه والسائله الصناعيه , الإستفاده من علم وتطبيقات " التخطيط والتصميم البيئي " في التهيئه المستقبليه العمليه لتوجه الأمن البيئي بالمملكه , تطبيق وتنفيذ مشروع ( إستخدام نظام المعلومات الجغرافيه ) , تنفيذ و تهيئه قاعده معلومات بيانيه و شبكه ربط إلكترونيه مشتركه بين جميع القطاعات البيئيه ومراكز الأبحاث والدراسات الحكوميه والقطاعات الحكوميه البيئية والأمنيه بالعالم العربي ) .

د . سليمان بن عبدالعزيز المشعل
باحث ومختص في الدراسات الإستراتيجية البيئية والصحية البيئية
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

قييم هذا الموضوع
(1 تصويت)
د. سليمان عبدالعزيز المشعل

الأمين العام المساعد للصحة البيئية بالمنظمة الأوروبية العربية للبيئة في سويسرا، باحث ومختص في مجال الدراسات الإستراتيجية البيئية والصحية البيئية بالمملكة، مؤلف كتاب ( الصحة البيئية بين الواقع والطموح ) تحت رعاية مكتب وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي، مستشار غبر متفرغ بمجلس الشورى.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

موقع الأكاديميون السعوديون © جميع الحقوق محفوظة 2017